Sahra Wikileaks Center
الصحراء ويكليكس يعمل على النهوض بالفعل الحقوقي بالمنطقة وذلك بإزالة كل شائبة عنه

جنوب إفريقيا تفشل خلال اجتماع الـ”BRICS” في تضمين فقرة داعمة للقضية الصحراوية في نص البيان الختامي

         بعد إصرار بريتوريا على إضافة فقرة للبيان الختامي خلال الاجتماع الأخير لدول الـ BRICS بموسكو، يتضمن الإشارة إلى قضية الصحراء الغربية، نشبت أزمة بين أعضاء المجموعة و ممثل دولة جنوب إفريقيا، الذي حاول دعم نضال الشعب الصحراوي ضد المحتل المغربي، و كان ممثل دولة جنوب إفريقيا قد تقدم باحتجاج بعدما رفضت رئاسة البريكس التي تقودها موسكو، ضم الفقرة إلى البيان الختامي، و تمت إسقاطها بشكل نهائي و بالإجماع خلال مرحلة التصويت، و علقت روسيا على ملف الصحراء الغربية بأنها قضية يجب أن تناقش على مستوى الأمم المتحدة، و أن يخضع الملف لميكانيزمات التحكيم الأممي و مجلس الأمن، و أن طرحها في منظمة الـ BRICS سيزيد من خلافات الأعضاء، و أن هذا الاتحاد هو في الأساس تجمع اقتصادي.

            و حسب رواية الإعلام في دولة الإمارات العربية، فإن الاجتماع عرف مشاداة بين ممثل البرازيل و سفير جنوب إفريقيا، حيث طالب ممثل البرازيل رفقة ممثلي دول الهند و الإمارات العربية و روسيا و السعودية، استخدام التصويت لتحقيق نصاب يسقط الفقرة بشكل نهائي حتى من الاجتماعات المقبلة، و استرسل بأن ممثل الإمارات اعتبر إشراك ملف الصحراء الغربية محاولة لتفتيت و تمزيق هذا الاتحاد و خدمة أجندات اقتصادية معادية.

          و حسب مدونين من الدول التي عارضت إدراج فقرة الصحراء الغربية في البيان الختامي، فإن دولة جنوب إفريقيا لا تزال تمارس الابتزاز  و الإزعاج السياسي للدول المنظمة حديثا إلى هذا الإتحاد، مستخدمين معاناة الشعب الصحراوي كأداة، و أن مسؤولي بريتوريا في بعض المناسبات الدبلوماسية، يتقدمون بطلبات لدمج فقرات من أجل القضية الصحراوية حتى يحصلوا على منافع من الحليف الجزائري، رغم علمهم بأن الحكومة الجنوب إفريقية في حوار متواصل مع الرباط، من أجل تحقيق الربط الاقتصادي و الحصول على امتيازات داخل الاقتصاد المغربي في إطار رابح-رابح.

           و تجدر الإشارة على أن الحليف الجزائري لم يتمكن من دخول هذا التكتل الاقتصادي بسبب عدم استجابت ملفه للشروط التي تحدث عنها وزير الخارجية الروسي (وزن و هيبة الدولة و قوة مواقفها الدولية)، مما تسبب في إحباط النظام الجزائري الذي يمني النفس أن ينجح خلال الاجتماع القادم في تحقيق هذه الشروط، و الدخول إلى هذا التكتل مع العلم أن شروط “لافروف” حققتها الإمارات و السعودية و إثيوبيا و إيران و مصر… !!

عن طاقم “الصحراءويكيليكس”

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد