Sahra Wikileaks Center
الصحراء ويكليكس يعمل على النهوض بالفعل الحقوقي بالمنطقة وذلك بإزالة كل شائبة عنه

المدون الصحراوي “محمود زيدان” ينتفض في وجه القيادة و يكشف الحقائق و الأكاذيب

      انتفض الناشط الصحراوي”محمود زيدان” في تسجيل مصور ثم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بوجه القيادة الصحراوية، بسبب الوضع المزري الذي تمر منه القضية الصحراوية، منتقدا خطابها و سياستها، حيث وصف ما تقدمه من وعود بـ “الوهم و الكذب”، و قدم هذا السجين السابق عددا من الحقائق المقلقة و التي تدعم ما يتم تداوله على موقعنا، بأن القضية الصحراوية تسير في منحدر خطير، و أن حلم الدولة الصحراوية بات مستحيل التحقق في ظل المعطيات الميدانية التي تحيط بالملف، و ضعف البيت الأصفر و عجز الحليف الجزائري عن التقدم خطوة واحدة بهذه القضية، رغم أنها أهم الملفات التي تعنى بها الخارجية الجزائرية في سياستها الدولية.

      ما جاء في تسجيل الناشط و المدون الصحراوي “محمود زيدان”،  و المنشور على صفحة موقعنا، وصفه عقلاء القوم داخل المخيمات و خارجها بشهادة الحق، و صرخة الغيرة على القضية و الوطن، خصوصا و أنه اتهم القيادة الصحراوية تحت قيادة”إبراهيم غالي” بتحويل الدولة الصحراوية إلى “كارتيل” عائلي تقوده عصابات المخدرات و مهربي المحروقات، و أنه يتم تسيير مؤسسات الدولة حسب الهوى و بتشريع غريب، لا يحترم التعاقد الذي أسست عليه الدولة، و أن جميع الوعود التي تم تقديمها في المؤتمر الأخير مجرد مسكنات لإطالة المعاناة و لن يتم تنفيذها.

      و أضاف الناشط في تسجيله، أن الواقع أصبح محبطا و مخيفا و أن الشباب الصحراوي فقد الأمل في المشروع، لأن مرور نصف قرن و التضحية بجيلين على مدى خمسين سنة، أنتج لنا مجتمعا مفككا، و أن أبعد طموح للمواطن  الآن هو الهروب من المخيمات باتجاه موريتانيا أو المغرب أو الجزائر…، أو خوضه مغامرة في البحر بحثا عن الفردوس الأوروبي، و قال أن شعار القيادة الذي تردده: “خمسين سنة من الصمود و خمسين سنة من البناء”، هو مجرد كذب بواح و أن المخيمات لا تزال على حالها كما جاءها اللاجئون منذ نصف قرن، و لم تبني القيادة أي شيء، و أن الدولة الصحراوية غير قادرة حتى على القيام بمناورة عسكرية تحترم شروط التمرين العسكري، و تورطت في حرب مع عدو له إمكانيات عسكرية هائلة، و تتحدث عن انتصارات وهمية.

      ما جاء في التسجيل المصور تسبب في هزة حقيقية داخل المخيمات، و أظهر المدون في ثوب المنتفض الذي لا يخشى من قول كلمة الحق، حيث يحظى “محمود زيدان” رفقة المدونين و الناشطين “أبا بوزيد” و “الفاضل بريكة” بشعبية كبيرة داخل المخيمات و بالأراضي المحتلة، بعد إظهارهم مستوى متقدم من الوعي، و تجرؤهم على إبداء آراء تعكس هواجس المواطن الصحراوي، و أيضا بسبب صمودهم أمام سطوة و جبروت زبانية البيت الأصفر، و عدم قبولهم بالولاءات و لا بالتسويات التي عرضها البيت الأصفر لشراء مواقفهم، و  أيضا بسبب صبرهم على مكائد القيادة الصحراوية من أجل إعلاء كلمة صادقة تنتصر للشعب الصحراوي.

      اليكم رابط التسجيل المصور للمدون أحمد زيدان :

https://fb.watch/lF64qHGnp4/?mibextid=Nif5oz

 

عن طاقم “الصحراءويكيليكس”

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

تنويه: نخبركم أننا أنشأنا قناة على اليوتوب (SAHRAWIKILEAKS MEDIA)، لذلك نرجو منكم الدعم بالاشتراك في القناة

 

 

 

 

 

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد