Sahra Wikileaks Center
الصحراء ويكليكس يعمل على النهوض بالفعل الحقوقي بالمنطقة وذلك بإزالة كل شائبة عنه

“الغالية ادجيمي” تذرف دموع التماسيح بمدريد و”أمينتو حيدر” تخلق الجدل بإسبانيا بعد رفض تجديد بطاقة إقامتها… !!؟

بقلم: الغضنفر 

         أغلى دموع في العالم هي دموع الأم، و أصدقها دموع المظلوم، و أكثرها براءة دموع الأطفال، و أشدها ألما دموع المحبين، و أجملها دموع الفرح، و أفضلها عين بكت من خشية الله، و أكذبها دموع التماسيح….، و هذا النوع الأخير من الدموع هو ما تجيده العديد من الوجوه النسائية المحسوبة ظُلما على منظومة النضال  الصحراوي بالأرض المحتلة، و على رأسهن “الغالية ادجيمي” و الفاسقة “سلطانة خيا”، اللتان شاركتا – إلى جانب كل من “مينة باعلي” و “أمينتو حيدر”- في النسخة الثالثة بمدريد لمهرجان العهر السينمائي “فيصاحرا” الذي تم تنظيمه خلال ثلاثة أيام (15-17 ديسمبر 2023)، و هو المهرجان الذي كان يتم تنظيمه بالمخيمات و وصل هذه السنة إلى دورته العشرين، و الذي كان من أبرز فقراته تلك العروض التي كان يقوم بها البهلوان “إيفان برادو” الذي كان يعبر عن تضامنه مع قضيتنا بكشف عن مؤخرته على مقربة من الجدار الرملي لجيش الاحتلال المغربي….. و هنا نتساءل: لماذا لا يفعل هذه الحركة في الظروف الراهنة ؟!!!!

           النسوة الأربعة السالف ذكرهن تم تقديمهن  خلال المهرجان كـ “لبوءات صحراويات” يقارعن الاحتلال المغربي، و الحال أنهن غير جديرات بهذا الوصف؛ لأن  هناك الكثيرات من   الصحراويات اللواتي ناضلن أكثر منهن دفاعا عن القضية الصحراوية و لم يجلب لهن نضالهن  مكاسب مادية، و أذكر على سبيل المثل لا الحصر الأخوات “يگة العالم”  بمدينة الداخلة المحتلة التي أصيبت بالجنون و طالها التهميش، و “سكينة جداهلو” بالسمارة و “الدگجة لشكر” و “نجاة اخنبيلة” و “فاطمتو دهوارة”  بالعيون المحتلة.. و غيرهن  اللواتي ضحين بأجمل سنوات أعمارهن خلف القضبان، و لم يتم انصافهن من طرف القيادة الصحراوية.

       أما “الغالية” و رفيقاتها الثلاثة فهن مجرد تافهات تم النفخ في سيرتهن و  تم تسليط الأضواء عليهن  بشكل مبالغ في إطار مشروع استخباراتي جزائري يهدف إلى “صناعة رموز نضالية خاصة بالقضية الصحراوية”، و وقع الاختيار عليهن لأنهن وصوليات عرفن كيف يستغلن  انخراطهن المزعوم في الثورة الصحراوية لمراكمة الثروة،  و يكفي التذكير بأن “الغالية” تملك سيارة  من نوع “فورد” و اشترت لزوجها سيارة أخرى رباعية الدفع، و  لها عمارة بمدينة أغادير تكتري شققها  للطلبة و خلال موسم الصيف،  و أكملت مؤخرا بناء فيلا بشاطئ فم الواد، و لها منزل بأحد أرقى أحياء مدينة العيون من طابقين مجهز بأحدث الأثاث و التجهيزات، لدرجة أن المطبخ لوحده اقتنته بـ 7000 يورو  و به ثلاثة ثلاجات  كل واحدة منها لا يقل ثمنها عن 1500 يورو ، و بناتها يدرسن بالخارج، و إحداهن (عزيزة) تقوم بتدريبها لتخلفها في مسارها النضالي الاسترزاقي، حيث كلفتها في الأيام الأخيرة بترأس “مجموعة الترجمة” ضمن الحملة التي يخوضها المجتمع المدني الصحراوي ضد ترشح المحتل المغربي لرئاسة مجلس حقوق الإنسان الأممي ( و لنا عودة لتحليل هذه الحملة بعد انتهاءا في 10 يناير 2024، حتى لا نُتهم بالتشويش عليها… لأننا نعرف النتيجة مسبقا)

       و  كعاتها  و كما سبق لها أن فعلت خلال لقاءها مع المبعوث الأممي “دي ميستورا”  خلال زيارته لمدينة العيون المحتلة، فقد لجأت “الغالية ادجيمي”، خلال مشاركتها في مهرجان “فيصحرا” إلى أسلوب ذرف دموع التماسيح، خلال حديثها عن تاريخها “النضالي”، حتى تجعل الحضور يتعاطفون معها، و تبدو و كأنها المرأة الصحراوية الوحيدة التي تعرضت لأبشع أنواع الظلم  و الاضطهاد من الاحتلال المغربي، على الرغم من أن مسألة كونها “صحراوية” مشكوك فيها بالنظر إلى أن الإنسان ينسب إلى أجداده من أبيه و ليس إلى أمه، و الحال أن أبوها  أمازيغي من قبيلة “آيت بوهو” التي تتواجد بمنطقة سوس المغربية. 

      و في موضوع آخر، رفضت السلطات الإسبانية تجديد بطاقة إقامة مناضلة الخمس نجوم “أمينتو حيدر”،  و هو ما دفع هذه الأخيرة إلى الاستنجاد باليسار الإسباني “السومار”، الذي فاجأ  رئيس الحكومة “بيدروسانشيز” بسؤال أمام البرلمان الإسباني، طالبا منه توضيح سبب عدم قبول تجديد إقامتها رغم أن “امينتو” كانت تتردد على إسبانيا طيلة الـ 16 سنة، لكن رئيس الحكومة الإسبانية بكل برودة أجاب على السؤال دون أن يصفها بـ “المناضلة” بأن “حيدر” لا تتوفر على شروط التجديد.

         الجواب جعل سيدة الأضواء تلجئ إلى الإعلام الإسباني لتهاجم رئيس الحكومة “بيدروسانشييز”، و قالت في حوارها مع جريدة “الإنديبيندانتي” الإسبانية، أن على  السلطات الإسبانية تجديد إقامتها حتى تستفيد من العلاج داخل التراب الإسباني، على غرار عدد من قيادات الدولة الصحراوية، و أنها تعاني من امراض مزمنة تهدد حياتها، و أنها تتلقى علاجات معقدة لتخفيف أعراض مرض ناذرلم يتم التعرف عليه طبيا بعد، و أن تشخيصه يحتاج إلى سنوات من المتابعة و التحاليل و المراقبة السريرية، و ختمت حوارها بأنه من حقها الحصول الجنسية الإسبانية، و أن دولة إسبانيا مدينة لها لما قدمته لهذا البلد من خدمات خلال السنوات الماضية.

            هذا الحوار تسبب في نقاش إسباني – إسباني صاخب، و وضع الحكومة الإسبانية في زاوية الاتهام حول نوع المهام التي كانت تُدفع إليها المناضلة الصحراوية، و إذا ما كانت قد استخدمتها لخلق أزمات سياسية و دبلوماسية و حقوقية داخل دولة الاحتلال المغربي، لكن الرأي العام الصحراوي الذي كان يرى فيها مناضلة تخدم القضية الصحراوية لم ينتبه إلى هذا الاعتراف الخطير من “أمينتو حيدر”، و كان الأولى أن يناقض ما صرحت به لوسائل الإعلام الإسبانية، بأن المرأة لم تكن يوما تشتغل لصالح القضية الصحراوية، و لم تكن تروج لملف المعتقلين الصحراويين كما كانت تدعي، بل كانت تخدم الأجندة المدريدية فقط.

          و بعد رجوع العلاقات الإسبانية المغربية إلى وضع السلم، أصبحت ورقة محروقة، و الأكثر أن وصولها إلى البيت الأبيض، و ظهور الفاسقة “سلطانة خيا” برواق داخل البرلمان الفرنسي، لا يعدو أن يكون مجرد تنفيد لمهمة قذرة تخدم أجندات دول معينة، و كأنها طعم لاصطياد مواقف الرباط، باستخدام وقح و ساقط لصورة و سمعة الشعب الصحراوي و القضية الصحروية.

         هذا الاعتراف التهديدي من “أمينتو حيدر” لسلطات مدريد، جعل وزارة الهجرة الإسبانية تجمد إقامة عدد من المناضلين الصحراويين، كإجراء انتقامي، على إثارتها الإعلام المغربي و الإسباني و تأليبه ضد السلطات الإسبانية و شيطنتها، بكشف واحدة من فضائح هذه الحكومة أيام الصراع بين الرباط و مدريد في ملفات ترابية و أخرى سياسية و اقتصادية، عبر استخدامها ورقة حقوق المناضلين الصحراويين لممارسة الضغط على الرباط.

         و حسب جريدة “الكونفيدينسال” الإسبانية، فقد بررت إدارة الهجرة الإسبانية هذا الإجراء التعسفي في حق طالبي اللجوء الصحراويين، بأنه جاء نتيجة مراجعة لوائح الصحراويين المتحصلين على امتيازات داخل إسبانيا بطرق ملتوية و احتيالية، و أن سلطات مدريد تأكدت من كون معظمهم ينحدرون أو ينتمون لمناطق غير معنية بنزاع الصحراء الغربية، و بالتالي لا يستحقون بطائق اللجوء و الإقامة المبنية على ملف الصراع حول الصحراء الغربية، و طالبتهم بمغادرة التراب الإسباني أو أنه سيتم ترحيلهم، بمن فيهم قيادات صحراوية و مناضلين يقضون عطلهم بالمغرب.

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

تنويه: نخبركم أننا أنشأنا قناة على اليوتوب (SAHRAWIKILEAKS MEDIA)، لذلك نرجو منكم الدعم بالاشتراك في القناة

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد