Sahra Wikileaks Center
الصحراء ويكليكس يعمل على النهوض بالفعل الحقوقي بالمنطقة وذلك بإزالة كل شائبة عنه

جريدة “الشروق” تُحرج الرئيس “تبون” بعد كشفها عن عدد الزيارات التي قامت بها السفيرة الأمريكية للولايات الجزائرية

           نشرت جريدة “الشروق” تدوينة لها على منصاتها تُبجل السفيرة الأمريكية و تعتبرها رمزا للكفاءة في السلك الدبلوماسي الأمريكي العامل بالجزائر، و جاء في التدوينة أن هذه الأخيرة منذ تعيينها في الجزائر زارت 22 ولاية، و هي التدوينة التي تلقاها النظام الجزائري بنوع من الامتعاض حيث قرأها من الزاوية الحادة، و  اعتبرها “تطاولا” من الجريدة على الرئيس الجزائري “تبون”، و محاولة للتزلف إلى السفيرة الأمريكية و إظهارها في ثوب الدبلوماسية المؤثرة في الحياة السياسية للجزائريين.

           ما نشرته جريدة “الشروق”، رغم أنها بوق من أبواق النظام الجزائري، تسبب في موجة من السخرية على منصات التواصل، حيث تهكم الجزائريون على الرئيس “تبون”، و سألوه بشكل مباشر عن عدد الولايات التي زارها منذ توليه رئاسة الجزائر، و ذكروا بزيارة الرئيس الفرنسي و كيف خرج لملاقاة الجزائريين، و مفاجئته لأبناء الأحياء الهامشية و هو يزور “ديسكو مغرب”، و أضافوا في تعليقاتهم أن السفيرة الأمريكية تحصلت على منصبها بكفاءتها، و أنها مثال للموظف الدبلوماسي النشط و المثابر و الذي يقدم خدمات لوطنه بالتعرف على عوالم جديدة في الأوطان التي يستقر بها، ليُسهِّل العمل على من سيخلفها، و أن الدبلوماسيين الجزائريين، بمجرد تعيينهم في عواصم الدول يبدؤون في اكتشاف الخمارات و البورديلات و العلب الليلية و دور القمار…، و أن هذا سر الصورة  المشوهة للجزائر دبلوماسيا على المستوى الدولي.

          و منذ تنصيب السفيرة الأمريكية “ليزابيث مور أوبين”، بتاريخ 21 ديسمبر 2021 في الجزائر، و إلى غاية اليوم زارت 22 ولاية جزائرية، مما يشكل إحراجا كبيرا للرئيس الجزائري الذي لم يزر أي ولاية منذ جلوسه على كرسي قصر المرادية، و هو الذي وعد الناخبين خلال حملته بالعودة إليهم لتنفيذ الوعود، الشيء الذي جعل السياسيين الموالين لقصر المرادية يطلقون حملة على جريدة “الشروق”، يتهمونها بالترويج للفتنة و أضافوا أن ما تقوم به السفيرة  الأمريكية هو نوع من الجوسسة لصالح بلادها، و جب التصدي له و عدم الإشادة به أو تبجيله، و هي التعليقات التي وصفها النشطاء الجزائريون من خارج البلاد بمحاولة الهروب نحو الأمام و المؤكدة لضعف النظام، و قالوا لو أن سفير دولة عربية قام بهذه الزيارات لأتُهِم بإثارة الفتنة و لطُرد من الجزائر، فهل تستطيع الجزائر طرد السفيرة الأمريكية… !!؟

 

عن طاقم “الصحراءويكيليكس”

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

تنويه: نخبركم أنا أنشأنا قناة على اليوتوب (SAHRAWIKILEAKS MEDIA)، لذلك نرجو منكم الدعم بالاشتراك في القناة

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد