مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         قصاصات مؤسفة من المؤتمر الـ 16 الذي أعاد تنصيب ''إبراهيم غالي'' على رأس الدولة الصحراوية.. !!             تصريح الرئيس ''تبون'' حول اكتشاف 36 مليار دولار بمنزل أسرة واحدة يصبح مضحكة على القنوات الدولية... !!!!             ''ماكرون'' يضغط على النظام الجزائري ليشتري منه العتاد الفرنسي القديم مقابل 15 مليار دولار             شبهات عن تصفيات للقيادات العسكرية الجزائرية بعد حادث جديد لتحطم مروحية             البرلمان الأوروبي يصدر توصية تدين الوضعية الحقوقية بالمغرب و إعلام الرباط يتهم الغاز الجزائري بتأجيج العداء الأوروبي             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون


فضيحة ... "الغالية الدجيمي" تستقبل بمنزلها شواذ جنسيين

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

نصيحة للكاتب الصحراوي '' محمد سالم بشريا'' المطرود من وطنه : ''مت شامخا.... فالأشجار تموت واقفة''


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 نونبر 2022 الساعة 43 : 16


 

 

بقلم: الغضنفر

 

          يقولون بأن المنتصرين  هم من يكتبون التاريخ، لكنهم لم يحددوا ماذا يقصدون بالمنتصرين في  فلسفتهم هاته؛ نسوا أو تناسوا أن المنتصرين  ليسوا دائما أولئك الذين انتصروا في حرب ما، بل  المنتصرون هم أصحاب القضايا العادلة، الذين يموتون في سبيلها  واقفين،... ثم  لم يوضحوا جيدا ما معنى أن تموت وأنت واقف؟.. فالوقوف لا يعني  دائما استقامة الجسم في حركته أو سكونه، ولا يعني ارتفاع القامة وانتصاب الهامة، ولا يعني أن من  سحل سحلا على الأرض و مات قد مات منبطحا، بل فقط  هم اغتالوا وقوفه المادي لا المعنوي..!

 

         الوقوف يعني ثبات القلب وما وقر فيه من إيمان وحالة العقل وما ثبت فيه من مقاومة وحالةُ القلم و ما أساله من مداد دفاعا عن الوطن.... الوقوف يعني أن نموت وكلماتنا حية..وحياة كلماتنا بحد ذاتها أقوى من دوي المدافع و هي فن  من فنون المقاومة، والفن نصف الوقوف، والقضية نصفه الآخر.. ومتى اجتمعا في شخصٍ كتبا له الحياةَ بلا رحيل.

 

         أكتب هذا الكلام لأخاطب به ضمير الأديب الصحراوي"محمد سالم بشرايا"، الملقب بـ "الدكتور"،  الذي أثيرت حوله ضجة إعلامية  بسبب  منعه من دخول مدينة العيون المحتلة عند حلوله بمطارها، ... و أقول له حاول أن تموت  شامخا واقفا، و لا تجعل من أمراضك التي تكالبت على جسدك أن  تكون سببا   في تمني الموت  منحنيا مكسورا تحت سلطة الاحتلال المغربي؛ فالعمى الذي أطفأ بصرك لا تجعله   يغشى بصيرتك، و السرطان اللعين الذي نخر أوصال جسدك و جعلك نحيلا تتنقل على كرسي متحرك لا تمنحه فرصة النيل من عزيمتك ... و أينما  كتب لك الوفاة فالجسد الفاني  سيوارى التراب حتى و إن كان بعيدا عن الوطن ، لكن  أعمالنا في الدنيا هي من سنحاسب عليها.

 

          و من لا يعرف"محمد سالم بشرايا" فهو أحد أدباء الثورة الصحراوية، و وجه بارز في صوت الإعلام الرسمي للدولة الصحراوية، و الذي عرف  عنه دفاعه المستميت عن خيار العودة لرفع السلاح و أحد منشطي نكبة الكركرات على المستوى الإعلامي، و  لعب دورا إعلاميا بارزا في إقناع الجماهير بخيارات القيادة الصحراوية، و كان من الأطر الإعلامية التي راهنت عليها القيادة من أجل التعريف بالقضية الصحراوية على عدة منابر دولية، خصوصا داخل الرأي العام الإسباني، من خلال اللقاءات التي كان يعقدها مع زوار المخيمات من مختلف مكونات المجتمع الإسباني.

 

         كما عرف الرجل بقربه من قيادة الدولة الصحراوية خلال فترة حكم الراحل "محمد  عبد العزيز"، و أصبح خلال المرحلة الحالية أكثر قربا من مركز القرار، و أحد الداعمين للأخ "إبراهيم غالي"، غير أن علاقاته مع النخب الشبابية كانت متوترة و عابت عليه تزلفه للنظام في البيت الأصفر، و لعبه دور ماسح زجاج مكتب الأخ القائد، كما عاب عليه الشباب حربه ضد الكفاءات الصاعدة، لكنه اليوم يعاني من وضع صحي متدهور جدا، و الأطباء بإسبانيا أبلغوه بأن الداء الخبيث انتشر في جسده كاملا، و أن الشفاء منه يتطلب معجزة ربانية، و أن عليه أن يتقبل الأمر و أن يحاول تحقيق أمانيه الأخيرة قبل أن يلقى ربه.

 

         الشيء الذي جعل الرجل يطالب بنقله إلى مسقط رأسه بمدينة العيون المحتلة، من أجل إكمال ما تبقى من أيامه بين أهله الذين زارهم مرتين في السنوات العشر الأخيرة، لكن طلبه لقي رفضا أوليا من القيادة الصحراوية التي كانت على علم بأنه من المستحيل تلبية طلبه من طرف سلطات الاحتلال، و رفضت توجيه طلب عبر الـ "مينورصو" إلى  تلك السلطات، و تحججت القيادة الصحراوية بأنها في حالة حرب مع المحتل المغربي و أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التواصل مع المغرب بهذا الشأن، و أن القيادات البارزة للدولة الصحراوية جميعها توارى الثرى بالمخيمات أو بالأراضي المحرمة، و وجب هنا التذكير بأن الرباط سبق لها أن رفضت طلبا مشابها من أسرة الرئيس الجزائري الراحل "عبد العزيز بوتفليقة" الذي كانت أمنيته أن يوارى الثرى في مدينة وجدة المغربية،.

 

         لكن النشطاء كان لهم رأي منقسم بين توجهين؛ فمنهم من اتهم السلطات المغربية بالتجبر، و وصفوا ترحيل الرجل و هو في وضع صحي حرج، بالتصرف اللاإنساني و المتنافي مع كل المواثيق الدولية، فيما يرى فريق آخر من النشطاء الصحراويين بأن المحتل أصاب في الأمر، و أنه اشتم في رغبة " محمد سالم بشرايا" نقله إلى العيون، رائحة المؤامرة من النظام الجزائري، و أن وفاته تحت رعاية الاحتلال قد تتحول إلى قضية رأي عام، و إذا ما كان الرجل قد تلقى الرعاية الطبية اللازمة أم أنه تعرض لعملية اغتيال  طبية.

 

 

 

 

 

 



لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

  

 

 

 

 

 



كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 

        

 

        

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



شكرا لراديو ميزيرات على تتبعها لأخبار المناضلين الشرفاء

فرس علي

سخرية القدر ...عندما يسرق النضال

"الريح الحمرة اتجي من دونه"

"الهيبة المح" و اللجوء السياسي: ظلم قضية و انحراف زوجة

زبدة الكلام و شمس الحقيقة

موجب جعفر ...!!؟

مهزلة تعيين "سلامة الحمام" و "صفاء لغزالي" للمشاركة في لقاء الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية ببومرداس

الحشاشون يسيطرون على القضية... !!

بين " تكبر" و "حيدر" قاسم الإهمال للأبناء

نصيحة للكاتب الصحراوي '' محمد سالم بشريا'' المطرود من وطنه : ''مت شامخا.... فالأشجار تموت واقفة''





 
جديد التسريبات

قصاصات مؤسفة من المؤتمر الـ 16 الذي أعاد تنصيب ''إبراهيم غالي'' على رأس الدولة الصحراوية.. !!


تصريح الرئيس ''تبون'' حول اكتشاف 36 مليار دولار بمنزل أسرة واحدة يصبح مضحكة على القنوات الدولية... !!!!


''ماكرون'' يضغط على النظام الجزائري ليشتري منه العتاد الفرنسي القديم مقابل 15 مليار دولار


شبهات عن تصفيات للقيادات العسكرية الجزائرية بعد حادث جديد لتحطم مروحية


البرلمان الأوروبي يصدر توصية تدين الوضعية الحقوقية بالمغرب و إعلام الرباط يتهم الغاز الجزائري بتأجيج العداء الأوروبي


اغتصاب بشع للديمقراطية في مخيم الداخلة ينتهي بإعادة انتخاب''إبراهيم غالي'' أمينا عاما للجبهة بنسبة 69 في المائة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


عاجل ... المحتل يعزز ديبلوماسيته بوزير آخر و القيادة في سبات عميق


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق