مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         قراءة في الأحداث: من عودة الأخ القائد إلى توقيع الرباط لصفقات اقتصادية مع ''إثيوبيا'' و عسكرية مع ''تل أبيب             السلطات الفرنسية تحجزكمية من الكوكايين لدى موظف بالخطوط الجوية الجزائرية             الأمم المتحدة تقترح اسم ''دي ميستورا'' كمبعوث خاص للأمين العام إلى الصحراء الغربية و الرباط تعطي موافقتها على الرجل             عودة الرئيس الصحراوي إلى الرابوني ....و زمن الأسئلة الصعبة للقضية الصحراوية؟             الحكومة الجزائرية تحاول إنقاذ شركة الطيران من الإفلاس و حديث عن اختفاء 25 محرك طائرة بقيمة نصف مليار دولار             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

''امينتو حيدر'' تركب على قضية ''بيغاسوس'' لمحاولة التغطية على فساد المنظومة النضالية بالأرض المحتلة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يوليوز 2021 الساعة 08 : 14


 

 

 

 

بقلم : الغضنفر

 

      خلال الشهور الأخيرة، و خصوصا منذ أزمة الكركرات، كنا نحاول- ما أمكن-  أن نتفادى الكتابة عن الأمور الشخصية لبعض "روبيضات النضال"، لأننا وصلنا إلى قناعة مفادها أن الانحرافات  السلوكية لهؤلاء  ما هي إلا نتيجة طبيعية للسياسة التي ينتهجها القائمون على تدبير المنظومة النضالية بالأرض المحتلة، لذلك حاولنا أن ننقل مقالاتنا إلى مستوى أكبر  من التحليل عبر التركيز على مواضيع  تخص السياسة الدولية و تأثيراتها على القضية الوطنية، لكن  تفاجئنا بمضمون البيان الأخير الذي أصدرته مليونيرتي النضال "امينتو حيدر" و "الغالية الدجيمي"، يوم 2021.07.26،  باسم المكتب التنفيذي لـ "الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي"، و الذي تطرق إلى موقعنا الإعلامي  و أشار له بالاسم على أنه تابع لأجهزة المخابرات المغربية في سياق الحديث عن الضجة الإعلامية المثارة حول برنامج التجسس الإسرائيلي" بيغاسوس "، و ما يتعرض له "المدافعون الصحراويون عن حقوق الإنسان"  من مراقبة لصيقة وتضييق عليهم وتحرش بهم.

 

      بداية نود أن نشكر أعضاء المكتب التنفيذي لـ "الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي" على  هذا الاتهام الخطير الموجه لموقعنا، لأنه - و إن كان في ظاهره محاولة لتخويننا-  ففي عمقه اعتراف و تأكيد   منهم لقرائنا الكرام على أن كل ما نكتبه هو الحقيقة و ليس إشاعة، و نشكرهم كذلك على الإشهار المجاني لموقعنا و على أنهم امتدحوا موقعنا من حيث لا يدرون بأن  أكدوا بأن ما ينشر على موقعنا لا يقل أهمية عن ما يتيحه برنامج "بيغاسوس" المكلف لملايين الدولارات، رغم أننا نشتغل بإمكانيات مادية معدومة، بحيث نعتمد فقط على  تبرعات بعض أعضاء الطاقم الصحفي. 


     أما بخصوص اتهامنا بالعمالة للمخابرات المغربية، فهذه مسألة  لا تحتاج إلى كثير من الذكاء لتفنيدها، لأنه لو كانت لنا الإمكانيات التقنية التي تتوفر عليها هذه الأجهزة، و خصوصا إذا ما تأكد بأنها تتوفر على برنامج "بيغاسوس"،  لكانت الفضائح التي ننشرها على موقعنا بحجم الجبال، لا مجرد وقائع معزولة، لأن موقعنا الإعلامي هو ببساطة ائتلاف لمناضلين  صحراويين سئموا الأساليب المتبعة و الانحرافات التي تسيء للقضية، و  نشتغل بمبدأ النقد الذاتي لكل فعل نضالي بالأرض المحتلة أو لسياسات القيادة و الحليفة الجزائر، و بخلفية وطنية صادقة تدق الأجراس و لا تحبذ التطبيل الخادع، و أسسنا موقعنا الإعلامي ليكون منبرا لأفكارنا و  ليكون كذلك حجة للتاريخ،....  سبيلنا إلى المعلومات و الأسرار هو انخراطنا الفعلي، كطاقم و مراسلين و محللين، في مختلف الفعاليات الحقوقية و النضالية المحلية بالمدن المحتلة، و اعتمادنا على عملية تجميع الأخبار  وإخضاعها للتدقيق و التحليل، من أكثر من مصدر إعلامي و ما يروج على مواقع التواصل الاجتماعي و المجموعات الواتسابية، التي نتشرف بكوننا أعضاء في بعضها.

 

      الحقيقة أن من يجب  أن يوجه له الاتهام بالتبعية للمخابرات هي "امينتو حيدر"، لأنها منذ ظهورها كواجهة حقوقية و نضالية للقضية الصحراوية، لم تكن  هذه المرأة خاضعة مائة بالمائة للتنظيم السياسي، و  كانت و لا زالت  تتلقى  النصيب الأكبر من التعليمات و التنسيق مع جهات محسوبة على المخابرات الجزائرية، و اقصد هنا "اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الجزائري"، التي يعرف الجميع بأن رئيسيها السابق "محرز العماري" أو الحالي "سعيد العياشي" هما مجرد كومبارس حقوقي لعمل استخباراتي محض، و هذا ما يفسر الأموال الطائلة التي كانت تمنحها هذه اللجنة  لأعضاء الوفود الحقوقية من المناطق المحتلة التي كانت تزور الجزائر و المخيمات، و التي كانت تصل إلى 1000  دولار للفرد الواحد  زمن البحبوحة البترولية،  وتراجعت قيمة هذه المنح إلى 300 دولار قبيل جائحة كورونا بسبب الضائقة الاقتصادية للحليف.

 

       النصيب الأكبر من أموال المخابرات الجزائرية تم صرفه على"امينتو حيدر"،  من خلال دفع بعض المنظمات الحقوقية  الأجنبية إلى منحها جوائز، لصنع الرمزية النضالية لها،  و كذلك في  توفير أسباب الراحة لها خلال تواجدها باسبانيا عبر  نزولها بأفخم الفنادق و ترددها على المصحات الطبية الباهظة التكلفة، و التكفل بمصاريف  ابنها "محمد القاسمي" بمصحة بلاس بالماس للعلاج من إدمان المخدرات، في الوقت الذي لا يجد فيه بعض الجرحى من المقاتلين الصحراويين أدنى مستويات الرعاية، و هي المصاريف التي لا يمكن ان توفرها لها القيادة الصحراوية.

 

      "امينتو حيدر" ظلت تابعة للمخابرات الجزائرية و هو ما يفسر تحفظ القيادة الصحراوية على الدخول على خط تحركاتها بل   و أعطيت الأوامر بوضع صورها إلى جانب مفجر الثورة الصحراوية،  و لم تخضع المرأة لتعليمات التنظيم السياسي - إلا  في عهد وزير الواتساب "البشير مصطفى السيد"، الذي فرض عليها أن تنزل من برجها العاجي و أن تنضم ميدانيا إلى صفوف المناضلين كأي فرد من الفروع الثورية و أن لا تتحرك خارجيا إلا بتنسيق مسبق مع مكتب كناريا، و هي الفترة الأصعب في حياتها، لكن بعودة ابن عمومتها "محمد الولي اعكيك" تخلصت من جديد من هذا الضغط النفسي و استعادت روابطها التنظيمية مع مخابرات الحليف، و تكللت هذه العودة بتأسيس "الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي"، و هو المشروع الذي  كان من المفروض إعلانه سنة 2017 الا أن ظروفا حالت دون ذلك ( سنعود لهذا الموضوع في مقال لاحق).

 

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 


 

 

 

 

 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الثروة المشبوهة لـ ''الدجيمي'' تثير الجدل من جديد في أوساط المناضلين

''امينتو حيدر'' ... سكتت دهرا و نطقت كفرا

حضور ''امينتو حيدر'' لمناورات عسكرية يسقط عنها صفة المدافعة عن حقوق الإنسان

عندما يصبح جزاء ''سنمار'' أرحم من جزاء ''الخليل احمد''...!!؟

الاحتجاجات تتواصل بالرابوني للكشف عن مصير المختطف ''الخليل احمد''

''كريكاو'' يعود بخفي حنين من الجزائر في قضية ''الخليل أحمد''

اعتصام مفتوح امام مقر الرئاسة بالرابوني للمطالبة بالكشف عن مصير المختطف ''الخليل احمد ابريه''

الرئيس ''ابراهيم غالي'' يطمئن عائلة المختطف ''الخليل احمد''بكون قريبهم ما زال على قيد الحياة بالسجون الجزائرية

رئيس '' المجلس البيروفي للتضامن مع الشعب الصحراوي'' ينقلب على القيادة بالرابوني و ينصحها بقبول مقترح ''الحكم الذاتي''

هل سيتحول ''الخليل أحمد'' إلى ''خاشقجي'' القضية الصحراوية ؟





 
جديد التسريبات

قراءة في الأحداث: من عودة الأخ القائد إلى توقيع الرباط لصفقات اقتصادية مع ''إثيوبيا'' و عسكرية مع ''تل أبيب


السلطات الفرنسية تحجزكمية من الكوكايين لدى موظف بالخطوط الجوية الجزائرية


الأمم المتحدة تقترح اسم ''دي ميستورا'' كمبعوث خاص للأمين العام إلى الصحراء الغربية و الرباط تعطي موافقتها على الرجل


عودة الرئيس الصحراوي إلى الرابوني ....و زمن الأسئلة الصعبة للقضية الصحراوية؟


الحكومة الجزائرية تحاول إنقاذ شركة الطيران من الإفلاس و حديث عن اختفاء 25 محرك طائرة بقيمة نصف مليار دولار


تعزية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق