مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراء ويكيليكس بحلته الجديدة         ''بوريطة'' يجمع 40 دولة في مؤتمر افتراضي و ''بوقادوم'' يخوض بالطائرة سباق ضد الساعة... !!             خط بحري بين ميناء غزوات و مدينة مليلية يثير جدلا على منصات التواصل و يعمق الخلاف بين الجارتين... !!             بيان الأمانة الوطنية ... غاب القرار و حضرت الألحان اللغوية             الوضع الجزائري (80) : العثور على اللواء ''سليم قريد'' جثة هامدة.             النفخ في قربة مثقوبة ...''سليطينة خيا'' نموذجا             كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير            كاريكاتير           
استطلاع رأي



 
ويكيليكس بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

"ليلى بنت باكيتو" نجمة أفلام بورنوغرافية


إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ ضاربا.. فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ


علاقة عشق بين شاعرة المخيمات و والي تندوف


احذروا بني كلبون

 
صورة وتعليق

كاريكاتير
 
فيديو
 
حوارات
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

عندما تختزل الصورة ألف كلمة.... !!!؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يوليوز 2020 الساعة 54 : 12


 

 

 

بقلم: الغضنفر


         هناك مثل انجليزي يقول: "إن الصورة أبلغ من ألفَ كلمة"،... تذكرت هذه المقولة وأنا أحاول أن استقري الرسائل التي حملتها  الصورة التي  اختارتها الخارجية الأمريكية  بمناسبة احتفالها بالذكرى الـ 231 لنشأتها، حيث نشرت - تحت عنوان “أكثر من 230 سنة من الدبلوماسية الأمريكية”- صورة لوزير الخارجية الأمريكي،"بومبيو"، رفقة المسؤول الأمني الأول للمغرب، "عبد اللطيف الحموشي"، المدير العام  لجهازي الاستخبارات المدنية (المعروف اختصارا بـ "الديستي") و "الأمن الوطني"، و هي الصورة التي التقطت خلال زيارة المسؤول الأمريكي الأخيرة للرباط.


           و بغض النظر عن الإحساس بالغبن الذي يتولد في  دواخلنا بسبب هذه المقارنة الصارخة بين الصورة الجامدة و الكلمة المفعمة بالحياة، بحكم أننا جزء من الأمة العربية، التي تعتبر "حضارة لسان"، إلا أننا  كشعب مقاوم لا بد أن نتتبع كل خطوات المحتل المغربي للتأثير في القوى الكبرى العالمية، ذلك أن السفارة الأمريكية بالرباط أعادت نشر نفس الصورة على تويتر، مع تدوينة كلها غزل في العلاقات بين البلدين، حيث كتبت: “وتفخر بعثتنا الأمريكية في المغرب بالإشارة إلى أن علاقتنا الدبلوماسية الطويلة الأمد مع المملكة هي أقدم من وزارة الخارجية! شركاء في الأمن، اتفاقية التجارة الحرة الأمريكية الوحيدة في إفريقيا، شراكتنا أقوى من أي وقت مضى”.


           ليس من قبيل الصدفة أن تنشر الخارجية الأمريكية تلك الصورة، و لو أنها كانت تريد الاحتفاء بالعلاقات الدبلوماسية فقط، لاختارت الصورة  التي جمعت بين وزيري خارجية البلدين خلال تلك الزيارة، و لكن لأن الولايات المتحدة الأمريكية يؤرقها ملف الإرهاب و الجماعات المتطرفة، فقد اختارت صورة "الحموشي"   كاعتراف بالدور الكبير الذي تلعبه عالميا الأجهزة الأمنية للمحتل المغربي، و هذا أمر يجب أن تأخذه بعين الاعتبار القيادة الصحراوية في طرحها للاستراتيجيات المستقبلية ،التي تم الكشف عنها مؤخرا، كمسألة رفض استقبال المبعوث الأممي على الأراضي الجزائرية و الضغط على الأمم المتحدة لنقل ممثلها للأراضي المحررة إذا كانت تريد عقد أي لقاء مع قيادات الجبهة، إذ أن قيادتنا لا تملك أي ورقة ضغط لتفعيل هذه التوصية، و إذا تم هذا الأمر سيكون من قبيل التفهم و ليس الادعان.


           و نفس الملاحظة  بخصوص غياب أوراق ضغط بيد القيادة، يمكن تعميمها على باقي الأمور التي تقول بأنها ستعمل عليها تدريجيا، خصوصا مشروع تقليص دور "المينورصو"  و حصره في تطبيق الإستفتاء، و  عدم مشاركة الجبهة في أي مفاوضات مستقبلية ما لم تعتمد الاستفتاء كأرضية صلبة للتفاوض، و فرض قوائم الإحصاء الاسباني كمرجعية وحيدة للاستفتاء، و غلق الگرگرات أمام أي نشاط تجاري،... فلا يمكن أن تنفذ القيادة شيئا من كل هذه التوصيات دون أن تتوفر على غطاء دبلوماسي قوي و فعال تساعد في تنزيل كل نقطة ، ... و للأسف الجهاز الدبلوماسي لدولتنا و للحليفة الجزائر معطل حاليا، في الوقت الذي يقوي فيه المحتل المغربي دبلوماسيته و يعززها بانخراطه في قضايا عالمية كمحاربة الإرهاب.


           فالأسلحة العسكرية  لن تحسم  لوحدها أمر القضية الوطنية، ذلك أنه مهما بلغ تطور الأسلحة التي حصلت عليها قيادتنا مؤخرا، و مهما كانت جاهزية  جيشنا للدخول في حرب مع المحتل  المغربي، و مهما كانت الترتيبات التي اتخذت في المناطق المحررة، فالحرب والدبلوماسية صنوان لا يفترقان؛ فكل حرب يجب أن يسبقها ويتخللها ويتلوها  عمل دبلوماسي، وقد يحقق مقاتلونا نتائج باهرة في ميادين القتال،  لكن كل هذا سيكون بلا قيمة إذا خذلتهم الدبلوماسية، وقد تنتصر الدبلوماسية وحدها دون إطلاق رصاصة واحدة، إلا أن الحرب وحدها لا تحقق أهدافها دون دبلوماسية فاعلة، فإذا  كانت القيادة الصحراوية  تأخذ في الحسبان التفوق  العسكري للمحتل جوا،  و اتخذت استعداداتها برا لتدمير مقاتلاته،  فإن العمل الدبلوماسي هو الآخر يجب أن يتجاوز  الآليات الاشتغال التقليدية  من خلال السفراء و القناصل ، بل عليه أن يتوسع لينخرط فيه كل الفاعلين في مجالات أخرى كالأمن و الرياضة و الثقافة  و المجتمع المدني .... الخ.

 

 

 

 

 

لإبداء ارائكم و مقترحاتكم
[email protected]

 

 

 

 

 

 

 


 

كما يمنكم متابعتنا عبر صفحتنا على الفايسبوك

 







 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الناشط الحقوقي سالم اطويف يراسل الصحراء ويكيليكس ويكشف دورها في النقد الذاتي وتصحيح مسار العمل الحقو

سلطانة خيا و الاختلاسات المالية الخاصة بالانتفاضة ببوجدور.

مهزلة "شمكار" يتحدث باسم الحقوقيين الصحراويين امام وفد البلمان الاوروبي

سلطانة خيا ، المرأة التي تتقن الإغواء اكثر من النضال (الجزء الأول)

سلطانة خيا ، المرأة التي تتقن الإغواء أكثر من النضال (الجزء الثاني)

عمار بولسان يصب الزيت على النار ويورط التلفزة الصحراوية

إبراهيم الصبار: لا حللت أهلا و لا وطأت سهلا بمدينة العيون المحتلة

رمضانيات "الكحلوش" مع العشق المغشوش

عمر بولسان يسوق الشاة إلى الذيب

"الجعران" و "الذبابة الخضراء"

عندما تختزل الصورة ألف كلمة.... !!!؟





 
جديد التسريبات

''بوريطة'' يجمع 40 دولة في مؤتمر افتراضي و ''بوقادوم'' يخوض بالطائرة سباق ضد الساعة... !!


خط بحري بين ميناء غزوات و مدينة مليلية يثير جدلا على منصات التواصل و يعمق الخلاف بين الجارتين... !!


بيان الأمانة الوطنية ... غاب القرار و حضرت الألحان اللغوية


الوضع الجزائري (80) : العثور على اللواء ''سليم قريد'' جثة هامدة.


النفخ في قربة مثقوبة ...''سليطينة خيا'' نموذجا


بيان الحشو والإطناب في زمن الشدة و الصعاب

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  جديد التسريبات

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  صور

 
 

»  وثائق

 
 

»  فيديو

 
 

»  حوارات

 
 
وثائق
 
الأكثر تعليقا

"خديجة مثيق" و رسائلها المفتوحة


صمت الخرفان


رفقا بشبابنا الصحراوي

 
موقع صديق